مهرجان اربيل السينمائي

السبت، 12 أبريل، 2014

(iOgrapher) يضيف دعم وتحميلات للايفون والايباد


اصبحُ شائعا أكثر فأكثر لعمَلُ لقطات سريعة مَع الايفون والايباد. انه غير مكلف لمن يمتلكون كاميرات كبيرة، وهو متصل بشبكة الإنترنت. لَكنَّ من الواضح انه يَفتقر إلى عناصرِ مهمة وأساسية. عندما المدرس في المدرسة العليا ديفيد باسولتو كَانَ يَستعملُ iPad في درس فنونِ وسائل الإعلام كَانَ يجد اعمالهم تشترك باللقطات المهتزة وبتسجيل الصوت السيّئِ. وهذا ما قادَه للتفكير iOgrapher.
iOgrapher هو جسم بسيط من البلاستيك فيه مقبضان، وثلاثة منافذ وخيط حامل ثلاثي، وفتحة عدسة مترابطة ل37MM مع عتلة تدوير العدسة.
بينما يمنحك المقبضان كمية جيدة من الاستقرار للجهاز، تكون المنافذ الثلاثة أكثر حساسية للضوء والميكروفون او المسجل الخارجي أو كليهما. 
ما اثار اهتمام باسولتو تكيف المستخدمين مع عدسة الكاميرا كبيرة، وامكانية توصيل الجهاز عن طريق واي فاي لمراقبة ومعاينة اللقطات.
يمكنكم زيارة الاداة على العنوان: http://www.iographer.com/

الجمعة، 11 أبريل، 2014

مهرجان اربيل السينمائي في دورته الاولى ينعقد في 5 مايو


بغداد: ليث الربيعي
ينطلق في اربيل عاصمة إقليم كردستان العراق في 5 مايو (أيار) المقبل من هذا العام أكبر مهرجان سينمائي دولي ضمن أنشطة وفعاليات أربيل عاصمة السياحة العربية لعام 2014، بمشاركة العديد من الأفلام الكردية والعربية وبعض الافلام العالمية وقد قامت ادارة المهرجان بدعوة ثلة من نجوم السينما في العالم، وفي هذا الصدد بين المتحدث الإعلامي باسم المهرجان بشتيوان عبد الله "أن هناك أكثر من 70 فيلما روائيا طويلا من جميع أنحاء العالم ستشارك في المهرجان، الذي يعد الأول من نوعه في إقليم كردستان والعراق عموما". مشيرا الى "إن المهرجان يضم قسمين رئيسيين داخل المسابقة الرسمية، أولهما للأفلام الروائية الطويلة والثاني للأفلام القصيرة إلى جانب قسم خاص لعروض أفلام خارج المسابقة".



وذكر عبد الله أن "المهرجان سيتضيف في دورته الأولى عددا من نجوم السينما العالمية كـنجم أفلام الحركة الامريكي جان كلود فان دام، والممثلين الهنود أميتاب باتشان ودار ماندرا وسوني ديول، والممثلة التركية بيرين سات بطلة مسلسل «العشق الممنوع» والممثلة التركية ايضا مريم أوزرلي بطلة «حريم السلطان»، والممثل الايراني مصطفى زماني بطل مسلسل "يوسف الصديق"، فضلا عن مشاركة النجوم العرب ليلى علوي وحسين فهمي ويسرا وإلهام شاهين وسمية الخشاب، وأيمن زيدان ومنى واصف.. وغيرهم"، مضيفا "أن فعاليات الافتتاح وتقديم العروض ستجري في قاعات صالة (إمباير سينما) التي تتكون من 14 صالة متطورة حسب المواصفات العالمية".




يذكر ان المهرجان عيّن الممثل التركي قادر اينانير رئيسا للجنة تحكيم الافلام الطويلة برفقة الممثلة الفرنسية ايمانويل بيركوت، والمخرجة الايرانية تهمينه ميلاني، والممثلة السورية منى واصف، والعازف الكردي حسين زهاوي والعازف والمسرحي الكردي ناصر حسن.






وسينظم المهرجان برنامجا خاصا يتكون من ثلاثة أفلام للمخرج الراحل رمز الفيلم الكردي يلماز غوني الذي قضى سنوات عديدة خلف القضبان كسجين سياسي في ظل الأنظمة العسكرية المتعاقبة، وسيفتتح البرنامج يوم 6 مايو بعرض فيلم "Ağıt" (المرثية) 1971، الفيلم الثاني هو "يول" (الطريق) 1982 الفائز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي، بالاضافة لفيلم "Arkadaş" (الصديق) 1974 الذي يعد من بين أرقى أعماله، وهذا البرنامج يقدم بالتعاون مع مؤسسة يلماز غوني للثقافة والفن والتي مقرها اسطنبول.




علما أن موعد قبول الأفلام المشاركة لا يزال ساريا حتى 20 إبريل، وقد اختير أكثر من 100 فيلم حتى الآن للمشاركة في مسابقات المهرجان وعروضه الرسمية وغير الرسمية.
وتمنح لجان التحكيم جائزة عبارة عن مجسم لشكل حصان مذهب وجوائز مالية تبدأ من 10 آلاف دولار وتصل بحد أقصى الى 30 ألف دولار.



ويتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان عدد كبير من الافلام من كافة أنحاء العالم منها تركيا ولبنان والهند وامريكا والبانيا، وسوف تشارك مصر بفيلم (فتاة المصنع) للمخرج محمد خان ولبنان بفيلم (بي بي) للمخرج يوسف الخال وسيجري عرض الفيلم الكردي (بائعة التبن) الذي أثار جدلا كبيرا من حيث صحة الأحداث التاريخية والوقائع التي يعرضها الفيلم. هذا فضلا عن مسابقة ستختص بالأفلام القصيرة.

الثلاثاء، 1 أبريل، 2014

تأجيل اقامة الدورة السابعة من مهرجان الخليج السينمائي

cid:image001.png@01CF4DA1.7C9D22E0
اعلنت ادارة مهرجان الخليج السينمائي عن تاجيل اقامة الدورة السابعة من "مهرجان الخليج السينمائي"، والذي كان من المقرّر إقامته في الفترة من 9 إلى 15 أبريل 2014، وذلك لظروف طارئة، وخارجة عن الارادة. وبينت ادارة المهرجان في بيان لها انها "سوف نبذل قصارى جهدنا خلال هذا الوقت للعمل على تطوير المهرجان ليوفر مزيداً من الفرص لصانعي الأفلام وتجربة أكثر متعة لمحبّي السينما"، مشيرة الى "لا يسعنا إلا أن نتقدم لكم بجزيل الشكر والامتنان لدعمكم المستمر، ونعتذر عن أي مشاكل قد تسبب بها هذا القرار، ونأمل أن نراكم في دبي في المستقبل القريب".

الاثنين، 31 مارس، 2014

مهرجان مسقط السينمائي يختتم فعاليات دورته الثامنة


اختتمت السبت فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان مسقط السينمائي الدولي. وفاز الفيلم السوري "سلم إلى دمشق"، للمخرج محمد ملص بجائزة اتحاد الفنانين العرب، التي منحت أيضا للفيلم التسجيلي العماني "الواحات العمانية"، للمخرج خالد الحضري.
وقال رئيس اتحاد الفنانين العرب مسعد فودة إنه تم اختيار 12 فيلما عمانيا ليكونوا نواة، لأول مشروع توثيقي "سينما تك" عماني، من بينها فيلم "الكنز والسحب الكبير والبوم وخيال الظل وجار القمر".
وحصل فيلم "مريم"، للمخرج باسل الخطيب على ثلاث جوائز، فيما فازت بطلة الفيلم صباح جزائري على جائزة أحسن ممثلة.
وفاز الفيلم المصري "هرج ومرج"، للمخرجة نادين خان بجائزة "الخنجر الذهبي"، في حين حصل الفيلم المغربي "المغضوب عليهم"، للمخرج محسن البصري على جائزة "الخنجر الفضي".
وفازت المخرجة المصرية سالي أبو باشا بجائزة "الخنجر الذهبي"، عن فيلم "كيف تراني"، فيما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للمخرج محمد عهد بن سوده عن فيلم "خلف الأبواب المغلقة".
اما بالنسبة لمسابقة الافلام الروائية القصيرة ، فلقد حصل الفيلم العراقي (بغداد ميسي) على جائزة (الخنجر الذهبي) للمخرج سهيم عمر خليفة ، وحصل فيلم “فردة شمال” للمخرجة سارة رزيق على جائزة “الخنجر الفضي” وذهبت جائزة “الخنجر البرونزي” لفيلم “طهور” للمخرج أنور الرزيقي .
وتوج فيلم "العودة إلى مونولك"، للجزائري محمد زاوي بجائزة "الخنجر الذهبي"، وفيلم "ناجي العلي" للمخرج فائق جراده بجائزة "الخنجر الفضي"، في حين ذهبت جائزة "الخنجر البرونزي" إلى فيلم "أوني"، للمخرجة سالي أبو باشا
.

الثلاثاء، 25 مارس، 2014

مهرجان مسقط السينمائي الدولي يعلن انطلاق نسخته الثامنة في قاعة عمان بفندق قصر البستان

في احتفال كرنفالي رائع أعلن مهرجان مسقط السينمائي الدولي انطلاق نسخته الثامنة من قاعة عمان بفندق قصر البستان، حيث رعى حفل افتتاحه مستشار جلالة السلطان للشئون الثقافية عبدالعزيز الرواس وبحضور كوكبة من ألمع نجوم السلطنة والعالم العربي ودول العالم، وعشاق الفن السابع.
وبدأ الاحتفال بكلمة ألقاها الدكتور خالد الزدجالي رئيس مهرجان مسقط السينمائي الدولي، رحب من خلالها بمعالي راعي حفل الافتتاح والحضور وقال: في مستهل مهرجاننا هذا، يطيب لي أن أرحب بضيوفنا الكبار الكوكبة المتميزة من صناع الفن السابع، هذا الفن الرفيع الذي برهن عبر أكثر من قرن، ومن خلال آلاف الأفلام عن جدارته كأحد أعظم المؤثرات في تكوين الوجدان الجمعي المعاصر، وأحد أهم الروافد التي تغذي المجتمعات الإنسانية بقيم الحب والتسامح والبناء.
وبعدها كان موعد حضور حفل الافتتاح مع لقطات من مهرجانات مسقط السينمائية السابقة، أعقبه تكريم الفنانة المصرية يسرا والفنان العماني سالم بهوان.
وقد شهد حفل افتتاح المهرجان، مجموعة من اللوحات الاستعراضية التي تعبر عن الأخوة والمحبة والسلام، وتدور حول التراث العماني ودور السينما في الصناعة والاستثمار، وعن المرأة ودورها في المجتمع، قدمتها فرقة أورنينا السورية، ثم كان اللقاء مع الغناء التراث والفنان السوداني سيف الدين علي التيجاني.
ويتسابق خلال أيام المهرجان مجموعة كبيرة من الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، والأفلام التسجيلية الطويلة والقصيرة من السلطنة ومصر والمغرب وسوريا وإيران والصين وفرنسا ولبنان والأردن والهند والإمارات وإيطاليا والعراق والبحرين وفلسطين والسعودية والسنغال والجزائر وتونس، بالإضافة إلى بانوراما السينما الهندية والإيرانية والأفريقية.
حيث سيشارك بالمسابقة (16) فيلما روائيا طويلا، و(9) أفلام من خارج المسابقة، و(51) فيلما روائيا قصيرا داخل المسابقة و(5) أفلام خارج المسابقة، بالإضافة إلى مشاركة (21) فيلما تسجيليا طويلا وقصيرا داخل المسابقة و(9) أفلام تسجيلية خارج المسابقة.
ويشارك بالمهرجان مجموعة من لجان التحكيم، فهناك لجنة التحكيم الرئيسية، (الأفلام الروائية الطويلة) بالإضافة إلى (لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة)، و(لجنة تحكيم الأفلام التسجيلية)، و(لجنة تحكيم السيناريو).
وتترأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة الفنانة نبيلة عبيد، وتضم اللجنة المصور السينمائي الهندي العالمي راند شاندرا بابو، ورئيسة مهرجان سينما المرأة بهولندا آسيا ريان، وأحد أعضاء ومؤسسي نادي السينما بالبحرين الكاتب فريد رمضان، ومحمد قبلاوي رئيس مهرجان مالمو بالسويد، والكاتب السوري بشار إبراهيم، والمخرج العماني جاسم البطاشي.
وفيما يتعلق بلجنة الأفلام القصيرة فسيكون الناقد محمد رضا على رأسها وتضم الدكتور فاروق الرشيدي وهو أستاذ الإخراج بمعهد السينما، وأسماء كرينيش، والدكتور منية حجيج، أستاذة الأدب الإنجليزي بجامعة السلطان قابوس، والدكتورة آسيا البوعلي، وهي باحثة في مجلس البحث العلمي، وناقدة أدبية.
وبالنسبة للأفلام التسجيلية فنجد الدكتور عبدالحق المنطرش وهو رئيس مهرجان الرباط في المغرب، وأمير أباظة نقيب الكتاب السينمائيين في مصر الذي ترأس عدة مهرجانات سينمائية في مصر، والفنان جميل عواد، ونسرين فاعور، والكاتب حمود الطوقي.
وتتكون لجنة تحكيم السيناريو من الكاتب أحمد الأزكي والدكتورة آمنة الربيع، ومحمد مالك سليمان، والفنان زكريا الزدجالي، وحميد العامري.
وهناك أيضا لجنة فرز الأفلام التي قامت بفرز عدد كبير جدا من الأفلام الروائية الطويلة، والأفلام الروائية القصيرة، والأفلام التسجيلية، ويرأس اللجنة الفنان طالب محمد، وتتكون من محمد درويش الحمداني ومالك المسلماني، ومال الله درويش البلوشي.
وسيصاحب مهرجان مسقط السينمائي الدولي في نسخته الثامنة، عدد من الدورات التدريبية بالإضافة إلى عدد من الندوات المصاحبة، فمن ناحية الدورات فقد انطلقت بالفعل حلقة عمل في مجال التمثيل للمرأة وتقدمها الفنانة نبيلة عبيد في الجمعية العمانية للسينما بمصاحبة الدكتور محمد عبدالهادي.
ومن الدورات الأخرى المصاحبة للمهرجان، دورة (التصوير السينمائي والتليفزيوني) ويقدمها سعيد السيمي، ودورة (الإخراج السينمائي والتليفزيوني) ويقدمها سعد هنداوي، ودورة (النقد السينمائي والفني) ويقدمها علي أبو شادي، ودورة (فن كتابة السيناريو) ويقدمها أشرف راجح، ودورة الإنتاج السينمائي والتليفزيوني) ويقدمها الدكتور كمال عبدالعزيز، ودورة (فن كتابة السيناريو) ويقدمها أحمد الأزكي.
أما من ناحية الندوات التي ستعقد ضمن الفعاليات المصاحبة للمهرجان فهي عدة ندوات تحمل عنوان (ترويج المواقع السياحية من خلال الأفلام التسجيلية والروائية ويقدمها الدكتور خالد عبدالوهاب البلوشي بكلية السياحة، وهناك ندوة بعنوان (ترويج السلطنة بتنوعها التضاريسي كأستوديو طبيعي مفتوح) ويحاضر بها الدكتور عاطف عبداللطيف سفير النوايا الحسنة للتبادل السياحي والثقافي، بكلية السياحة، وندوة (الحفاظ على التراث الإنساني من خلال التوثيق والأرشفة السينمائية والدرامية والاستفادة منها في مجالات البحث العلمي والتطوير) ويقدمها عهد محمد بن سودا، بالجمعية العمانية للسينما، وندوة (الفيلم العماني منذ تأسيس التلفزيون العماني حتى اليوم) ويقدمها الاتحاد العام للفنانين العرب بجامعة السلطان قابوس، وهذه الندوة تعتبر مساهمة من الجمعية العمانية للسينما للبحث عن القديم في الدراما العمانية، وقد كلفت الجمعية 21 شخصا مهتما من 21 دولة عربية سيقومون بدراسة الأعمال التليفزيونية، وهو ما نعتبره ثمرة التعاون بين الجمعية العمانية للسينما واتحاد الفنانين العرب. وندوة (سينما المرأة في الدول العربية) وتقدمها كل من آسيا الريان، ويسرا، ونسرين فاعور، وآسيا البوعلي، ومنيه حجيج، بالجمعية العمانية للسينما.
وتشهد الدورة الثامنة لمهرجان مسقط السينمائي الدولي انطلاق اتحاد الجمعيات العربية، حيث سيكون هناك عدد من الجمعيات التي ستوقع انطلاقتها بالجمعية العمانية للسينما، من خلال إطلاق المهرجان، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية توأمة مع (9) من المهرجانات والجمعيات العربية في حفل الختام، وستشهد هذه الدورة عرض أكبر لوحة في العالم سجلت في موسوعة جينيس للأرقام القياسية وهي لوحة للفنان الفلسطيني الأصل، أوكراني الجنسية الدكتور جمال بدوان، وهذه اللوحة ستعرض في الجمعية العمانية للسينما وهي بمساحة 20 مترا في 15 مترا، وهي أكبر لوحة تحكي تاريخ النضال الفلسطيني، هذا عدا معرض للفنون التشكيلية لعدد من الفنانين التشكيليين العمانيين، ومعرض الصور النادرة لمانفريد كلوبش مؤسس تلفزيون سلطنة عمان، وهي صور نادرة عن مسقط التقطت في أعوام 1973 ـ 1974 ـ 1975. ومشاركة من الهيئة العامة للصناعات الحرفية.
وقد رصدت إدارة المهرجان العديد من الجوائز ومنها: جوائز مسابقة الأفلام الروائية الطويلة (الخنجر الذهبي والخنجر الفضي والخنجر البرونزي). جوائز مسابقة الأفلام الروائية القصيرة (الخنجر الذهبي والخنجر الفضي والخنجر البرونزي). جوائز مسابقة الأفلام التسجيلية (الخنجر الذهبي والخنجر الفضي والخنجر البرونزي).
بالإضافة إلى جوائز الفليم الروائي الطويل وهي ، جائزة أفضل إخراج، وجائزة أفضل سيناريو، وجائزة أفضل تصوير، وجائزة أفضل تمثيل نسائي، وأفضل تمثيل رجالي، وجائزة أفضل مونتاج. وهناك أيضا جائزة اتحاد الفنانين العرب لأفضل فيلم عربي. وجائزة اتحاد الفنانين العرب لأفضل فيلم عماني. وجائزة أفضل فيلم أجنبي.

"عن قرب" مهرجان بي بي سي عربي للأفلام والوثائقيات

"عن قرب: مهرجان بي بي سي عربي للأفلام والوثائقيات"، مهرجان جديد تنظمه "بي بي سي عربي" في العاصمة البريطانية لندن بالاشتراك مع المجلس الثقافي البريطاني، بين 31 تشرين الأول و3 تشرين الثاني 2014، في مسرح BBC Radio Theater العريق داخل مبنى بي بي سي برودكاستنغ هاوس في وسط لندن.
سيعرض مهرجان "عن قرب" أفضل الأعمال التي تم إنتاجها حول مواضيع لها علاقة مباشرة بالتغييرات التي شهدها العالم العربي او الظروف التي ادت لها، وذلك في فئات خمس هي: الفيلم الروائي، الفيلم التمثيلي القصير، الفيلم الوثائقي، الفيلم الاستقصائي وصحافة المواطن، اضافة الى جائزة خاصة للمواهب الشابة ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و30. جائزة المواهب الشابة هذه ستمنح لشخص واحد فقط وتشمل برنامجا تدريبيا يمكن ان تصل قيمته الى عشرة آلاف جنيه استرليني، يشمل التوجيه والارشاد والامداد بالمعدات اللازمة لتطوير مشروع فيلم او عمل صحفي، مع امكانية عرض بي بي سي للعمل عند انجازه.
وفتحت بي بي سي باب تلقي طلبات الراغبين بالمشاركة في المهرجان أمام صناع الأفلام والصحافيين والمخرجين والمنتجين والأفراد العاديين ممن أنتجوا أو أعدوا أعمالاً متعلقة بأوضاع العالم العربي منذ بداية الانتفاضات أواخر 2010. ويتم تقديم الطلبات عبر موقع المهرجان ابتدءاً من اليوم وحتى 2 أيار على هذا الرابط "عن قرب"

الاثنين، 10 مارس، 2014

طريق مفتوح




طريق مفتوح        5:2           Open Road
حركة، دراما، اثارة (الولايات المتحدة- البرازيل)
اخراج: مارسيو غارسيا
تمثيل: كاميلا بيلي، اندي غارسيا، جوليت لويس، كولين ايغيسفيلد
سيناريو: جوليا كامارا
تصوير: جونثان هيل
 
 
 
 
 
قصة (انجيو) التي تخرج في رحلة تبحث فيها عن والدها الذي هجرها وامها واختها حيث تعمل كنادلة في احد المطاعم وتعيش متنقلة من مكان الى اخر وتلتقي بمشرد في احدى المرات ويخبرها بضرورة الاعتماد عليه الا ان هناك كابوسا يطاردها تتعرض فيه للاغتصاب.
(انجيو) التي تهوى الرسم وتجمع عدة لوحات رسمتها خلال رحلتها في الأماكن التي عاشت فيها تتعرف في ذات يوم الى شاب وسيم ( ديفيد) وتبدا قصة حب معه الا انها تهجره وتندم لتعود وتخبره قصتها في النهاية تقيم معرضا للوحاتها وتنجح في إعادة والدها الى المنزل بعدما يتضح لها انه ذاته الرجل المشرد..
فيلم تقليدي بالإمكان التنبا بجميع احداثه فلا غرابة في قصته ولا معالجته يسير ببطء وخاصة الربع الأخير منه، وظل مشهد الاغتصاب هامشيا ولم تاتي الإشارة اليه ليكون مقطعا مهما في حياة البطلة..
يستحق المشاهدة المنزلية كونه شفاف وبسيط.

الأحد، 9 مارس، 2014

جوائز الاوسكار 2014: «12 عاماً من العبودية» افضل فيلم، كيت بلانشيت وماثيو ماكونهي افضل ممثلين

 
فاز فيلم «12 عاماً من العبودية» (Twelve Years A Slave) للمخرج البريطاني ستيف مكوين بجائزة أوسكار أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز الأوسكار في دورته الـ 86 الذي اقامته أكاديمية فنون وعلوم السينما في هوليوود في لوس انجلوس في ساعة متأخرة ليل الاحد. فيما كان الفيلم البريطاني «جاذبية» الفائز الأكبر بحصوله على سبع جوائز من بينها جائزة أفضل مخرج وأفضل مصور وأفضل مونتاج. وبذلك وللعام الثاني على التوالي تذهب جائزة أفضل مخرج وجائزة أفضل فيلم لفيلمين مختلفين.
تدور أحداث فيلم «12 عاماً من العبودية» الفائز بافضل جوائز الاوسكار لعام 2014، حول الرق في فترة ما قبل الحرب الأهلية الأميركية وهو مقتبس عن قصة واقعية لرجل يتم الإيقاع به وبيعه للعمل في مزارع بولاية لويزيانا الأميركية.
وقال ستيف ماكوين الذي قفز فرحاً عند اعلان فوز فيلمه بجائزة افضل فيلم في كلمته بعد نيل الجائزة: «الكل يستحق لا أن يبقى على قيد الحياة فقط بل أن يعيش. هذا هو أهم إرث لسولومون نورثوب. وأنا أهدي هذه الجائزة لكل من تحملوا وطأة العبودية ولـ 21 مليون شخص ما زالوا يعانون من العبودية اليوم».

افضل الممثلين
وفي جوائز التمثيل كان فيلم «نادي مشتري دالاس» (DALLAS BUYERS CLUB) في مقدمة الافلام الفائزة في الاوسكار إذ حصد جائزتي افضل ممثل للممثل ماثيو ماكونهي وأفضل ممثل مساعد لجاريد ليتو، وهذه هي أول مرة يفوز فيها ماكونهي بجائزة أوسكار.
ويدور الفيلم حول رون وودروف الذي يقوم بدوره ماكونهي وهو كهربائي ومدافع يحاول مساعدة المرضى المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في الثمانينات من القرن الماضي للحصول على الدواء الذي يحتاجون إليه. . ولعب جاريد ليتو (42 عاماً) دور امرأة متحولة جنسيا مصابة بمرض الإيدز.

افضل الممثلات
وكما كان متوقعاً، فازت كيت بلانشيت بجائزة أوسكار أحسن ممثلة عن دورها وآدائها المميز في فيلم «بلو جاسمين»  Blue Jasmine)) وهذه هي المرة الثانية التي تفوز بها بلانشيت (44 عاماً) بجائزة الأوسكار.
ويدور الفيلم حول جاسمين التي تجسدها بلانشيت والتي اعتادت حياة الترف في نيويورك ثم تدهورت بها الأحوال فانتقلت إلى الإقامة مع شقيقتها في سان فرانسيسكو لتعيش حياة صعبة.
وفازت الممثلة الكينية لوبيتا نيونغو بجائزة أوسكار أحسن ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم «12 عاماً من العبودية». وتقوم نيونغو (31 عاماً) بدور باتسي وهي عبدة تعمل بجد. وهذه هي المرة الاول التي تفوز فيها نيونغو بجائزة أوسكار.

افضل مخرج
وفاز المخرج المكسيكي الفونسو كوارون بجائزة أوسكار أحسن مخرج عن فيلم «غرافيتي» (GRAVITY) ) الذي يدور حول رائدة فضاء تكافح من أجل البقاء بعد انفصالها عن مكوكها الفضائي. وهذه هي جائزة الأوسكار الأولى التي يفوز بها كوارون (52 عاماً) عن الفيلم الذي يلعب دور البطولة فيه ساندرا بولوك وجورج كلوني.

افضل سيناريو
ومنح السينارست سبايك جونز جائزة أوسكار أفضل سيناريو أصلي عن فيلم «هير».

أحسن فيلم اجنبي
وحصد المخرج الإيطالي باولو سورنتينو جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي عن فيلم «الجمال الباهر» (The Great Beauty). ويدور الفيلم حول تأملات كاتب مسن في الحياة وبحثه عن المعنى بين المجتمع الراقي الخامل في روما.

أحسن فيلم رسوم متحركة
وفاز فيلم الرسوم المتحركة «فروزن» (FROZEN) الذي حصد مؤخراً نحو مليار دولار في شباك التذاكر، بجائزة أفضل فيلم رسوم متحركة، الى جانب حصوله على اوسكار افضل أغنية.
والفيلم من انتاج والت ديزني انيميشن ستوديوز. وهذا الفوز هو الاول في هذه الفئة الذي تفوز به والت ديزني انيميشن ستوديوز التي أسسها رجل رائد في هذا النوع. واستحدثت فئة فيلم الرسوم المتحركة في 2002 وهيمنت عليها بيكسار التي تمتلكها ديزني التي فازت بأوسكار أحسن فيلم رسوم متحركة سبع مرات لكنها فشلت في مواصلة الفوز هذا العام للمرة الثانية في ثلاث سنوات.

الافلام العربية
وعلى الرغم من تنافس ثلاثة أفلام عربية للحصول على جائزة الأوسكار هذا العام لأول مرة في فئات مختلفة الا انها لم تنل أي من الجوائز التي رشحت لها.
والافلام الثلاثة هي فيلم «عمر» للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، الذي تنافس على جائزة أفضل فيلم أجنبي، وفيلم «الميدان» للمخرجة الأميركية من أصول مصرية جيهان نجيم في فئة الفيلم الوثائقي، فضلاً عن الفيلم اليمني القصير «ليس للكرامة جدران» الذي تنافس في فئة الفيلم القصير.

افضل موسيقى واغنية
وذهبت جائزة أوسكار أفضل موسيقى تصويرية لستيفن برايس عن فيلم «جاذبية» وهي أول جائزة اوسكار ينالها في حياته.
كما حصلت أغنية «ليت ات غو من فيلم «فروزن» لكريستين أندرسن لوبيز وروبرت لوبيز على جائزة أوسكار أفضل أغنية.
وحصد فيلم «غاتسبي العظيم» جائزتي أوسكار عن أفضل تصميم أزياء وافضل تصميم انتاج التي استلمتها شريكة المخرج باز لومان كاثرين مارتن.
وخرج فيلم المخرج ديفيد أو راسل «احتيال أميركي» خالي الوفاض من الجوائز على الرغم من ترشيحة لنيل عشر جوائز في مختلف الفئات ومن بينها التمثيل.

الأوسكار الشرفي
قدمت جائزة أوسكار شرفية للممثلة أنجيلا لانسبري عن مجمل مسيرتها الفنية.
كما نال المخرج البريطاني مالكولم كلارك جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي قصير عن فيلمه «السيدة بالرقم ستة: موسيقى انقذت حياتي».
 
 





 
 

لقطة مع نجوم حفل الأوسكار تسجل رقما قياسيا على تويتر
أصبحت صورة للإعلامية والممثلة إلين دي جينيريس مع عدد من نجوم هوليوود منهم ميريل ستريب وجينيفر لورانس وبرادلي كوبر خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار مساء يوم الأحد صاحبة أعلى عدد من المشاركات على تويتر عقب نشرها على الانترنت.
وقالت دي جينيريس بعد اضطراب حركة الدخول على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي بسبب مشاركة الصورة التي ضمت عدداً كبيراً من النجوم «تلقينا رسالة بالبريد الالكتروني من تويتر... أننا تسببنا في انهيار تويتر».
وظهر في الصورة أيضاً كيفن سبيسي وجوليا روبرتس وبراد بيت وانجلينا جولي ولوبيتا نيونغو. والتقط الصورة برادلي كوبر بهاتف محمول بعد أن شقت دي جينيريس طريقها إلى عدد من النجوم في صفوف جمهور الحاضرين.
وبثت دي جينيريس مشاركتها للصورة عبر رابط، وجرى مشاركة الصورة أو إعادة بثها في تغريدات أكثر من مليوني مرة خلال نحو ساعتين أثناء إذاعة مراسم حفل جوائز الاوسكار السادس والثمانين.
وتجاوزت الصورة بذلك الرقم القياسي السابق الذي حققته صورة فوز الرئيس الاميركي باراك أوباما بانتخابات الرئاسة لفترة ثانية وظهر فيها يحتضن السيدة الأولى ميشيل أوباما ليلة الفوز في عام 2012 وأعيد بثها في تغريدات أكثر من 780 ألف مرة.
ومن الصور التي شهدت عدداً كبيراً أيضاً من المشاركات صورة دي جينيريس مع الممثلة ليزا مانيلي. وأظهرت لقطة أخرى التقطها أحد الحاضرين مانيلي وهي تحاول الظهور في صورة دي جينيريس الأخرى التي أصبحت صاحبة الرقم القياسي.

الملاذ الامن



الملاذ الامن            Safe Haven                 
دراما، لغز، رومانس، اثارة (الولايات المتحدة) PG-13
اخراج: لارس هالستروم
تمثيل: جوليان هيو- جوش دوهاميل
سيناريو: دانا ستيفينس ونيكولاس سباركس
تصوير: تيري ستيسي
موسيقى: ديبورا لوري




عندما تصل الشابة (كاتي) الى مدينة صغيرة شمال كارولينا تشعر بصعوبة في التأقلم مع المجتمع مما يثير أسئلة عن ماضيها الغامض، الا ان (الكس) والد الطفلين الصغيرين وصاحب محل المشتريات يقع في حبائل حبها خصوصا وانه فقد زوجته التي يحبها منذ فترة قصيرة، الا ان الماضي يظل يطارد (كاتي) بعد إصرار زوجها الشرطي في مطاردتها لنكتشف انه كان يمارس معها سلوكا شوفينيا ويعذبها مما اضطرها الى الهرب منه..
فيلم يستحق المشاهدة كما عودنا المخرج هالستروم على تقديم هكذا وجبات إنسانية دسمة، فهو بشكل عام جيد الا ان ما يعاب عليه معالجته التقليدية للأحداث فليس هناك غريب او جديد في طرحه ويشبه كثيرا العديد من الأفلام الرومانسية..

الأربعاء، 5 فبراير، 2014

مهرجان برلين الـ 64 ينطلق بمنافسة 20 فيلماً

ينطلق مهرجان برلين الذي يعد من أهم المهرجانات السينمائية في العالم وأكثرها زواراً، منذ تأسيسه في 1951، دورته الـ «64» اليوم السادس من فبراير التي تستمر على مدار 10 أيام.
فلجان التحكيم التي تتولى المهرجان عرف عنها دائما اختيارها أفلاما مختلفة من جميع العالم.
فهذا العام سيكون الفيلم الأمريكي ذي غراند بودابست هوتيل فيلم الافتتاح حسبما صرحت إدارة المهرجان.
الفيلم يرصد لنا قصة السيد جوستاف و هو مسئول خدمة الغرف والارشاد بفندق بودابست الذي يصادق جوستاف صبيا يُدعى زيرو مصطفى (طوني ريفولوري) حيث يعمل في بهو الفندق ويأخذه جوستاف تحت جناحيه.
وضمن أحداث الفيلم صديقة جوستاف مدام دي (ديلدا سوينتون) التي تبلغ 84 عاما تُقتل ويقرر ابنها ديمتري (أدريان برودي) الانتقام من جوستاف.
لكن الأمر لن يتوقف عند هذا الحد فتتطور الأمور لتتعلق بلوحة فنية أثرية لا تقدر بثمن تعتبر هذه اللوحة إرث العائلة.
تم اختيار 20 فيلمًا للمشاركة في المسابقة الرئيسة في هذه الدورة ومنها فيلم الافتتاح، الفيلم الأميركي "ذي غراند بودابست هوتيل" للمخرج الأميركي ويز اندرسون الذي يعتبر من أهم مخرجي هوليوود خلال العقدين الأخيرين، والفيلم الصيني "باي ري يان هو" أو "الفحم الأسود والثلج الرقيق" للمخرج ينان دياو، والفيلم الأميركي "بويهود" أو "الصبا" للمخرج ريتشارد لينكلاتر، والفيلم الياباني "تشيزاي اوشي" أو "المنزل الصغير" للمخرج يويي يامادا والفيلم الأرجنتيني "هيستوريا ديل ميدو" أو "تاريخ الخوف" للمخرج بنيامين نايشتات.
وكذلك الفيلم الألماني "جاك" للمخرج ادوارد بيرجر، والفيلم النرويجي "كرافتيديوتن" أو "في ترتيب الاختفاء" للمخرج هانز بيتر مولاند والفيلم الألماني "كرويتس فيج" أو "مفترق طرق" للمخرج ديتريش بروجيمان.
كما يشارك في المسابقة الرئيسة للمهرجان الفيلم الأرجنتيني "لا تيرسيرا اوريلا" أو "الجانب الثالث من النهر" للمخرجة سيلينا مورجا والفيلم الفرنسي "لا فوي ديلنمي" أو "رجلين في المدينة" للمخرج الجزائري الأصل رشيد بوشارب، والفيلم النمساوي "موكوندو" للمخرجة زودابه مورتيتساي، والفيلم البرازيلي "برايا دو فوتورو" للمخرج كريم اينوز.
يرأس المنتج الأميركي وكاتب السيناريو جيمس شاموس لجنة التحكيم التي تضم في عضويتها الممثل الصيني البارز توني لونج، حسبما أعلن المهرجان الثلاثاء.
ومن بين أعضاء لجنة التحكيم الآخرين، الذين سيمنحون الجوائز الكبرى لمهرجان برلين (برليناله) بما فيها الدب الذهبي لأفضل فيلم، المنتجة الأميركية بربارا بروكولي والممثل الدنماركي ترين ديرهولم والمخرجة الإيرانية ميترا فارهاني والمخرج الفرنسي ميشال جندري.
بالإضافة إلى ذلك، تضم لجنة التحكيم الممثلة الأميركية جريتا جيرويج التي لعبت دور البطولة مؤخرا في الفيلم الكوميدي "فرانسيس ها" للمخرج نواه بومباك فضلا عن الممثل النمساوي كريستوف فالتز الفائز بجائزة الأوسكار مرتين.
ويتوقع المحللون ان تسلط أضواء المهرجان على فيلم (شبق) للدنمركي لارس فون ترير وفيلم جورج كلوني (رجال الاثار) الذي يدور حول عمليات النهب التي قام بها النازيون للأعمال الفنية وان كان الفيلمان يعرضان خارج المسابقة الرسمية للمهرجان.
قائمة الأفلام المتنافسة على جائزة الدب الذهبي لا تحوي الكثير من نجوم هوليوود لكنها ثرية بالتنوع العالمي.
وستتنافس عشرة أفلام من مجموع الأفلام المشاركة في المهرجان على جائزة الدب الذهبي التي تعلن نتيجتها في 15 فبراير، وهناك 18 فيلما من الأفلام المشاركة تعرض لأول مرة.
ويشارك الان رينيه مخرج الكلاسيكيات الشهير ومنها (هيروشيما حبي) عام 1959 و(العام الماضي في مارينباد) عام 1961 في المسابقة برؤية سينمائية لمسرحية الكاتب الان ايكبورن (حياة رايلي) التي تدور حول رجل مريض بمرض لا شفاء منه.
أما المخرج الياباني المخضرم ميوجي يامادا الذي لا يقل مشواره الفني طولا عن مشوار المخرج الفرنسي الذي قدم خلاله سلسلة أفلام (الساموراي) فيشارك في المهرجان بفيلم (البيت الصغير) الذي يصور حياة أسرة في طوكيو قبل اندلاع الحرب وخلالها.