مهرجان اربيل السينمائي

الأربعاء، 5 فبراير، 2014

مهرجان برلين الـ 64 ينطلق بمنافسة 20 فيلماً

ينطلق مهرجان برلين الذي يعد من أهم المهرجانات السينمائية في العالم وأكثرها زواراً، منذ تأسيسه في 1951، دورته الـ «64» اليوم السادس من فبراير التي تستمر على مدار 10 أيام.
فلجان التحكيم التي تتولى المهرجان عرف عنها دائما اختيارها أفلاما مختلفة من جميع العالم.
فهذا العام سيكون الفيلم الأمريكي ذي غراند بودابست هوتيل فيلم الافتتاح حسبما صرحت إدارة المهرجان.
الفيلم يرصد لنا قصة السيد جوستاف و هو مسئول خدمة الغرف والارشاد بفندق بودابست الذي يصادق جوستاف صبيا يُدعى زيرو مصطفى (طوني ريفولوري) حيث يعمل في بهو الفندق ويأخذه جوستاف تحت جناحيه.
وضمن أحداث الفيلم صديقة جوستاف مدام دي (ديلدا سوينتون) التي تبلغ 84 عاما تُقتل ويقرر ابنها ديمتري (أدريان برودي) الانتقام من جوستاف.
لكن الأمر لن يتوقف عند هذا الحد فتتطور الأمور لتتعلق بلوحة فنية أثرية لا تقدر بثمن تعتبر هذه اللوحة إرث العائلة.
تم اختيار 20 فيلمًا للمشاركة في المسابقة الرئيسة في هذه الدورة ومنها فيلم الافتتاح، الفيلم الأميركي "ذي غراند بودابست هوتيل" للمخرج الأميركي ويز اندرسون الذي يعتبر من أهم مخرجي هوليوود خلال العقدين الأخيرين، والفيلم الصيني "باي ري يان هو" أو "الفحم الأسود والثلج الرقيق" للمخرج ينان دياو، والفيلم الأميركي "بويهود" أو "الصبا" للمخرج ريتشارد لينكلاتر، والفيلم الياباني "تشيزاي اوشي" أو "المنزل الصغير" للمخرج يويي يامادا والفيلم الأرجنتيني "هيستوريا ديل ميدو" أو "تاريخ الخوف" للمخرج بنيامين نايشتات.
وكذلك الفيلم الألماني "جاك" للمخرج ادوارد بيرجر، والفيلم النرويجي "كرافتيديوتن" أو "في ترتيب الاختفاء" للمخرج هانز بيتر مولاند والفيلم الألماني "كرويتس فيج" أو "مفترق طرق" للمخرج ديتريش بروجيمان.
كما يشارك في المسابقة الرئيسة للمهرجان الفيلم الأرجنتيني "لا تيرسيرا اوريلا" أو "الجانب الثالث من النهر" للمخرجة سيلينا مورجا والفيلم الفرنسي "لا فوي ديلنمي" أو "رجلين في المدينة" للمخرج الجزائري الأصل رشيد بوشارب، والفيلم النمساوي "موكوندو" للمخرجة زودابه مورتيتساي، والفيلم البرازيلي "برايا دو فوتورو" للمخرج كريم اينوز.
يرأس المنتج الأميركي وكاتب السيناريو جيمس شاموس لجنة التحكيم التي تضم في عضويتها الممثل الصيني البارز توني لونج، حسبما أعلن المهرجان الثلاثاء.
ومن بين أعضاء لجنة التحكيم الآخرين، الذين سيمنحون الجوائز الكبرى لمهرجان برلين (برليناله) بما فيها الدب الذهبي لأفضل فيلم، المنتجة الأميركية بربارا بروكولي والممثل الدنماركي ترين ديرهولم والمخرجة الإيرانية ميترا فارهاني والمخرج الفرنسي ميشال جندري.
بالإضافة إلى ذلك، تضم لجنة التحكيم الممثلة الأميركية جريتا جيرويج التي لعبت دور البطولة مؤخرا في الفيلم الكوميدي "فرانسيس ها" للمخرج نواه بومباك فضلا عن الممثل النمساوي كريستوف فالتز الفائز بجائزة الأوسكار مرتين.
ويتوقع المحللون ان تسلط أضواء المهرجان على فيلم (شبق) للدنمركي لارس فون ترير وفيلم جورج كلوني (رجال الاثار) الذي يدور حول عمليات النهب التي قام بها النازيون للأعمال الفنية وان كان الفيلمان يعرضان خارج المسابقة الرسمية للمهرجان.
قائمة الأفلام المتنافسة على جائزة الدب الذهبي لا تحوي الكثير من نجوم هوليوود لكنها ثرية بالتنوع العالمي.
وستتنافس عشرة أفلام من مجموع الأفلام المشاركة في المهرجان على جائزة الدب الذهبي التي تعلن نتيجتها في 15 فبراير، وهناك 18 فيلما من الأفلام المشاركة تعرض لأول مرة.
ويشارك الان رينيه مخرج الكلاسيكيات الشهير ومنها (هيروشيما حبي) عام 1959 و(العام الماضي في مارينباد) عام 1961 في المسابقة برؤية سينمائية لمسرحية الكاتب الان ايكبورن (حياة رايلي) التي تدور حول رجل مريض بمرض لا شفاء منه.
أما المخرج الياباني المخضرم ميوجي يامادا الذي لا يقل مشواره الفني طولا عن مشوار المخرج الفرنسي الذي قدم خلاله سلسلة أفلام (الساموراي) فيشارك في المهرجان بفيلم (البيت الصغير) الذي يصور حياة أسرة في طوكيو قبل اندلاع الحرب وخلالها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق